بعد كثرة الحوادث: ساكنة البيضاء تُطالب بإعادة شرطة كرواتيا للشوارع المملكة


   ساكنة البيضاء تُطالب بإعادة شرطة “كرواتيا” للشوارع المملكة، وبالتزامن مع توالي أخبار الحوادث في شوارع مدينة الدار البيضاء، رجّت مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام القليلة المُنصرمة، بمنشورات، تُطالب بعودة شرطة القرب المعروفة باسم “كرواتيا” من جديد إلى شوارع بعض المدن المغربية، وذلك من أجل حماية أمن المواطنين وتعقب المجرمين.

وبحسب جُملة من المنشورات، من ساكنة العاصمة الاقتصادية خصوصا، فإن أحياء البيضاء لم تعد تنعم بالأمن أمام التزايد الملفت لعدد الجرائم التي ترتكب بشكل يومي، فضلا على أن تأخر حضور عناصر الأمن، رغم الاتصالات المتكررة للسكان، ضاعف حجم الخسائر.

وتجدر الإشارة إلى أن شرطة القرب “كرواتيا”، التي أسسها الجنرال “حميدو لعنكيري” الذي كان حينها مديرا للأمن الوطني، كانت قد وجهت إليه العديد من الانتقادات في تلك الفترة قبل أن تختفي من الشوارع بشكل مفاجئ، غير أنها بحسب الكثير من المتابعون للشأن المحلي، كان لحضورها في شوارع المملكة الفضل في تراجع نسب الجريمة آنذاك.

إلى ذلك، فإن المطالبين بعودة شرطة القرب لشوارع المملكة، يؤكدون على ضرورة الاستفادة من أخطاء ما كان يسمى في الوقت السابق بـ“كرواتيا”، وذلك من أجل تخريج أفواج من الشرطة، يكون همها الأول والأخير هو الحفاظ على أمن وأمان المواطنين المغاربة والسهر على راحتهم وطمأنينتهم، انسجاما وروح الإصلاح التي تعرفها المملكة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.