شاهد: الملك الحسن الثاني في ذكرى عيد الاستقلال بالرباط سنة 1977


   استقلال المغرب هو استقلال عنِ الحماية الإسبانيّة والحماية الفرنسيّة في سنة 1956.

تَحتفِلُ المملكة المغربيّة سنويًا بيوم الاستقلال في 18 نوفمبر.مباشرة بعد استقلال المغرب أعلن الملك الراحل محمد الخامس بموجب مرسوم ملكي في 3 غشت 1956 تأسيس المجلس الوطني الاستشاري، الذي ضم 76 عضوا منبثقين من الحركة الوطنية المغربية بالإضافة إلى علماء ونخبة المثقفين والنقابيين الذين وقع اختيارهم من قبل الملك الراحل أنذاك، حيث شكل حزب الاستقلال غالبية المجلس برئاسة السياسي المهدي بن بركة.


بعد حصول المغرب على إستقلاله، حاول إعادة هيكلة نظامة الإداري عموما والمحلي خاصة من أجل بسط الأمن على كافة التراب الوطني المغربي، وهكذا سعى المغرب إلى تركيز سلطة إدارية محلية وإقليمية تعتبر ممثلة للسلطة المركزية، على أساس تقطيع ترابي هدفه بسط الأمن وإحكام سيطرة السلطة المركزية أو المخزن على كامل التراب الوطني، وملئ الفراغ الذي نجم على تخلي موظفي سلطات الحماية عن وظائفهم ومحاولة تعويضهم بأطر مغربية لضمان إستمرار النشاطات، وهذا ما جاء به ظهير 16 دجنبر 1955 الذي قسم المغرب إلى 13 ناحية وعمالتين هما الدار البيضاء والرباط، ويشرف على كل ناحية موظف سام يسمى عامل، ومنحت لرجال السلطة الذين يحملون صفة عامل سلطة التنفيذ على مستوى العمالات والأقاليم.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.