استنفار أمني بعدما رصد السلطات المغربية تحركات مشبوهة على الحدود مع الجزائر


  نشرت السلطات المغربية مزيدا من القوات العمومية بمحيط مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، مكونة من عناصر الدرك الملكي والشرطة والقوات المساعدة.

كما دخلت على الخط أيضا عناصر القوات المسلحة الملكية، الموجودة بالمنطقتين، كالمجموعة 6 لحرس الحدود المتاخمة لسبتة ونظيرتها بضواحي مليلية.

وحسب جريدة “الأحداث”، فإن المغرب يستعمل طائرات دون طيار، لمراقبة جزء من الحدود المغربية الجزائرية، خاصة المعابر التي اعتاد على استعمالها مهربو البشر؛ وهو ما تتابعه أيضا فرق خاصة تابعة لمراقبة التراب الوطني، لا سيما في إطار تداول أنباء عن وجود تجمعات لعدد من المهاجرين الأفارقة على الحدود مع الجزائر تم تسهيل عبورهم في محاولة للتسلل إلى المغرب وتحديدا ثغري سبتة ومليلية المحتلتين.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.