بداية من اليوم غد الجمعة: دخان كثيف جدا سيغطي سماء سواحل المغرب


  أظهرت صور جرى التقاطها بواسطة القمر الاصطناعي الأوروبي "كوبرنيكوس"، المعتمد لمراقبة الأرض ، أظهرت دخانا كثيفا سيزحف جزء كبير نحو دول شمال إفريقيا، انطلاقا من جزر "الكناري" التي شهدت إحداها نشاط بركان نائم منذ الأحد الماضي .

إلى ذلك، فقد أظهرت عمليات الرصد، أن بركان "لابالما" انبعثت منه كميات كبيرة جدا من غاز "ثاني أوكسيد الكبريت"، تصاعدت بشكل لافت في الغلاف الجوي، حيث من المنتظر أن تغطي بشكل شبه تام سواحل كل من المغرب، الجزائر، تونس، ليبيا وسواحل البحر الأبيض المتوسط، بما في ذلك فرنسا وإيطاليا.

كما أظهرت صور القمر الصناعي التي التقطت أمس الأربعاء، أن الدول المذكورة سالفا، ستشهد يوم غد الجمعة، تسجيل مستويات قياسية من الدخان الكثيف، قد تصل إلى الساحل الأطلسي المغربي، وأغلب سواحل البحر الأبيض المتوسط، في وقت أكدت معطيات التي رصدها القمر الاصطناعي، أن مادة ثاني أوكسيد الكبريت التي أطلقها البركان المذكور، ستصل بدرجة أقل إلى حدود النصف الشرقي من إسبانيا وجنوب فرنسا والساحل الغربي لإيطاليا وجزيرة كورسيكا، و أنها ستغطي ساحل البحر الأبيض المتوسط الأفريقي بالكامل، فضلا عن العديد من المناطق الداخلية بكل من المغرب والجزائر وتونس وليبيا.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.