عبد الواحد الراضي شيخ البرلمانيين في المغرب منذ 1963: للمرة الحادية عشرة يفوز بالانتخابات


  هكذا فاز شيخ البرلمانيين عبد الواحد الراضي (86 سنة) للمرة الحادية عشرة بالانتخابات المحلية بمنطقة القصيبة والانتخابات التشريعية بسيدي سليمان، باسم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

عبد الواحد الراضي، أحد أقدم البرلمانيين في العالم، ووزير العدل السابق، المنتمي إلى حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، يفوز عن دائرة سيدي سليمان بمقعد برلماني.

نال أول منصب برلماني سنة 1963 بانتخابه نائبا عن مدينة سيدي سليمان، عندما كان يبلغ من العمر 26 عاما، إذ دخل أول برلمان مغربي برئاسة عبد الكريم الخطيب.

يشار إلى أن الراضي هو ابن مدينة سلا، حيث تابع دراسته الابتدائية، لينتقل بعدها إلى الرباط ويحصل على الباكالوريا، ويلتحق بجامعة السوربون بباريس لمتابعة دراسته الجامعية.

ويعد الراضي من مؤسسي الاتحاد الوطني للقوات الشعبية سنة 1959، كما ساهم في سنتي 1955 و1956 في تأسيس عدد من الجمعيات التربوية والثقافية والمنظمات النقابية، كحركة الطفولة الشعبية والجمعية المغربية لتربية الشبيبة والاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

كما ساهم مع المهدي بن بركة في الإعداد والإشراف على بناء طريق الوحدة في مستهل سنوات استقلال المغرب.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.