recent
أخبار ساخنة

الجزائر تصاب بصدمة بعد خسارة منصب مُفوض السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي

AtlasAbInfo
الصفحة الرئيسية

   تعرضت الجزائر، أول أمس السبت، لصدمة قوية ، بعد خسارتها لمنصب مفوض السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي، والذي شغله الدبلوماسي الجزائري "إسماعيل شرقي" منذ 9 سنوات.


وأفضت الانتخابات التي أجريت في القمة الـ34 لرؤساء الحكومات والدول للإتحاد الأفريقي، إلى ظفر النيجيري "بانكول أديوي" ، بالمنصب المذكور، متفوقا على عدة مرشحين من بينهم الجنوب إفريقي "جيريميا كينغسلي مامابولو".

للإشارة فقد شغل الدبلوماسي "شرقي" المنصب منذ سنة 2013، حيث عملت الجارة الشرقية ،منذ ذلك الحين على استغلال سلطاته من أجل تمرير أجندتها السياسية فيما يخص قضية الصحراء المغربية، ودعم جبهة البوليساريو الإنفصالية.

وبهذا الفوز الذي حققته نيجيريا، تكون الجزائر قد خسرت إحدى أهم المناصب داخل هذا التكتل القاري، بعد أن شغلته لمدة 13 سنة متتالية، حيث شغله الجزائري رمطان لعمامرة في الفترة ما بين 2008-2013، وذلك قبل أن يخلفه مواطنه اسماعيل شرقي منذ 2013، وهو المنصب الذي لطالما وظفته الجزائر لتنفيذ أجندتها الديبلوماسية، خاصة حين يتعلق الأمر بالنزاع الاقليمي حول الصحراء المغربية، حيث عملت من خلاله على الدفاع عن أطروحة البوليساريو.
google-playkhamsatmostaqltradent