لائحة المتابعون والمتهمون قضائياً من طرف الأمن والديستي و لادجيد


   فيما يلي أسماء الأشخاص الذين تقدمت كل من المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني والمديرية العامة للدراسات والمستندات، بشكاية أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالرباط في حقهم موجهة لهم اتهامات كثيرة في مقدمتها التشهير بالمؤسسات السيادية بالمغرب.

الاشخاص الذين تم وضع شكاية في حقهم يتقدمهم راضي الليلي، والذي اختار فرنسا ملجأ له ونزح إلى مرتزقة البوليساريو والموالية لها الجزائر بعد فشله الذريع في إثبات ذاته كمقدم إخبار في القناة الأولى المغربية.


ومن بين الأسماء أيضا توجد اليوتوبز دنيا الفيلالي والتي اختارت المكوث في الصين وتحولت في الآونة الأخيرة إلى المعارضة رغم عدم توفرها على أي رصيد معرفي وكانت تهتم فقط في بالموضة و”روتيني اليومي” .

كما شملت المذكرة أيضا زكرياء المومني الملاكم السابق والذي بعد انهزاماته المتكررة رياضياً في حلبات الملاكمة اختار أن يلاكم من خارجها، ولم يجد خصم إلا المغرب ليوجه له لكمات بلسانه المليء بالحقد.

كما ضمت اللائحة أيضا محمد تحفة (إسم على مسمى) هذا الأخير الذي هاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعدما كان عازفا على “الدربوكة” ويصدح بنغمات الشعبي والشرقي ليترك “الدربوكة” على جنب ويبدلها بقلم الصحافة في تطور غير مسبوق.

بالإضافة إلى الضابطة المعزولة وهيبة التي انتشر لها شريط فيديو برفقة وزير سابق وأمين عام حزب سياسي.

هذا فضلاً عن شخص سادس يسمى محمد حجيب وهو مقيم بألمانيا، كان معتقل سابق في قضايا الإرهاب وأصبح ينشر بوقاحة أشرطة يهاجم من خلالها الأجهزة الأمنية الوطنية.

وتجدر الإشارة إلى أن التهم الموجهة لهؤلاء الأشخاص : إهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم ونشر ادعاءات وواقع كاذبة والتشهير بشخصيات عمومية وإهانة منظمة والوشاية الكاذبة والتبليغ عن جرائم وهمية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.