فيديو وصور يفضح قيام "بوليساريو والمخابرات الجزائر" بتصوير حرب وهمية ضد المغرب


 كشف منتدى دعم الحكم الذاتي المعروف اختصارا بـ”فورساتين”، لجوء الصحافة الجزائرية، إلى تصوير مشاهد تمثيلية متفق عليها مع مليشيات البوليساريو، واصفاً إياها بـ”المثيرة للضحك والمرح”.

وأكد أن “المشهد عرف توثيق مشاهد منازل آيلة للسقوط وأخرى تم تدميرها عن قصد ليكتمل المشهد المتفق عليه”.


وأشار المنتدى إلى أنه “تم تقسيم الأدوار لإخراج وثائقيات معدة للتلفزيون والصحافة الجزائرية”، ظهرت على التلفزيون الجزائري على شكل مراسلة صحفية من عين المكان تتحدث عن قصف مغربي لمنطقة تضم مدنيين صحراويين والمكان خال أصلا، واتهام المغرب بتدمير المساكن التي كانت آيلة للسقوط، وجزء منها تم تدميره بفعل فاعل، وبالتالي تمرير مغالطات للرأي العام الجزائري، ولفك الحصار ومساعدة جبهة البوليساريو في تسويق حربها التي لم تجد اهتماما دوليا”.

ويظهر من خلال الصور التي نشرها المنتدى، صور صحفيين جزائريين وصحراويين مع عناصر من البوليساريو قبيل إخراج “المشاهد الموجة للإعلام الجزائري”، حيث بدا الضحك والبشاشة على وجوههم أثناء أداء الادوار، كما بدت بالمشاهد المحزنة والأليمة وتصنع الصحفي ومن معه أثناء عرض المشهد على التلفزيون الجزائري”.
 

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.