بادرة إنسانية الأمير مولاي رشيد يعوض الطفل راعي الغنم بقطيع ممتاز الذي تعرض لدهس من طرف مواطن فرنسي

AtlasAbInfo
   أفاد مصدر مطلع، أن الأمير الجليل مولاي رشيد، وفي التفاتة إنسانية رائعة، قرر أن يهدي عائلة الضحية، قطيعا من الأغنام، من الصنف الممتاز.

وتأتي هذه البادرة الطيبة للأمير الجليل مولاي رشيد بعد حادث الدهس الذي تعرض له قطيع طفل كان يرعى الغنم بغابة ضواحي المحمدية، من قبل مواطن فرنسي، استنكر الكل سلوكه الوحشي، واستوجب اعتقاله على وجه السرعة قبل أن يتم إيداعه بالسجن.

هذه البادرة الطيبة التي أتت من الأمير  خلفت ردود فعل إيجابية و نوه بها رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك .

ليست هناك تعليقات