وزير الخارجية الغامبي يجدد دعم بلاده الثابت للوحدة الترابية للمغرب


   استقبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة اليوم الثلاثاء بالرباط، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والغامبيين في الخارج بجمهورية غامبيا السيد مامادو تانغارا.

وأجرى الجانبان محادثات تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق تطويرها، كما تبادلا وجهات النظر حول عدد من القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك.

ومن المرتقب أن يجدد الوزير الغامبي للشؤون الخارجية موقف بلاده الثابت الداعم لمغربية الصحراء والوحدة الترابية للمملكة، وهو الموقف الذي توجته بفتح قنصلية بمدينة الداخلة.

يشار إلى أن جمهورية غامبيا كانت من أوائل البلدان الإفريقية التي قررت فتح تمثيلية ديبلوماسية بالأقاليم الجنوبية، حيث قامت في 13 يناير 2020، بفتح قنصلية بمدينة الداخلة، وأكدت على لسان وزير خارجيتها مامادو تانغارا، أن هذا القرار هو عمل سيادي ينسجم مع القواعد والأعراف الدبلوماسية، وذلك بفضل إرادة قائدي البلدين.

وشدد رئيس الديبلوماسية الغامبية أن هذا القرار يندرج في إطار نهج تتبعه غامبيا منذ استقلالها، ألا وهو الاعتراف بمغربية الصحراء، مجددا في هذا السياق التأكيد على موقف بلاده الذي "لم يعتره قط الغموض بشأن قضية مغربية الصحراء والوحدة الترابية للمغرب".

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.