إصابات في مواجهة دموية بين الرعاة الرحل وساكنة أحد دواوير بنواحي تارودانت


   عادت المواجهات بين الرعاة الرحل وساكنة دوار إنلي بقيادة إغرم بإقليم تارودانت، أمس الأربعاء، لتخلف إصابات وجروح بين الطرفين، بعد أن تراشقا بالحجارة خلال مراسيم جنازة أحد ساكنة المنطقة.

مواجهات تتكرر من حين لآخر، بسبب الرعي الجائر بالمنطقة، على غرار باقي مناطق الإقليم، وتخلف المناوشات والتراشق بالحجارة جرحى، في غياب حل رادع للظاهرة التي تنامت بشكل كبير في جهة سوس ماسة.

وحسب مصادر من المنطقة، فقد استنفرت المواجهات عناصر الدرك الملكي، التي انتقلت إلى عين المكان وفتحت بحثا في الموضوع، في الوقت الذي نقل فيه الجرحى إلى المستشفى الإقليمي لتلقي العلاجات الضرورية.

وكانت ساكنة إغرم قد احتجت مرارا أمام مقر الباشوية للتنديد ب"جبروت" الرحل المستمر واعتداءاتهم على مزروعاتهم وتفقيرهم للساكنة بسبب ضياع محاصيلهم، في ظل تقاعس المسؤولين وتغاضي السلطات عن استفحال الظاهرة، كما دخلت جمعيات حقوقية على الخط للمطالبة بوضع حد لاعتداءات الرحل وطرحت تساؤلات حول المستفيد من انتشار الرحل بقطعانهم الكبيرة في أراضي السكان بمناطق متعددة من جهة سوس ماسة.؟

ليست هناك تعليقات