بايدن: فرق الإنقاذ تبحث عن ناجين بعد الأعاصير المدمرة في ست ولايات أمريكية


   تعمل أجهزة الإغاثة الأميركية بشكل حثيث الأحد بحثا عن ناجين محتملين من أعاصير مدمرة ضربت ست ولايات أميركية وخلفت 83 قتيلا على الأقل وعشرات المفقودين وأضرارا كبرى في المدن.

وصف الرئيس الأميركي جو بايدن موجة الأعاصير وأحدها قطع أكثر من 200 ميل، بانها "إحدى أكبر" العواصف في التاريخ الأميركي.

وقال بايدن متأثرا في تعليقات متلفزة "إنها مأساة" متعهدا بتقديم الدعم للولايات المتضررة مضيفا "ولا زلنا حتّى الآن لا نعرف عدد الخسائر في الأرواح والنطاق الكامل للأضرار".

أعداد كبيرة من عناصر أجهزة البحث والإنقاذ كانت تساعد المواطنين في هذه الولايات وسط الدمار ليلا.

وقتل أكثر من سبعين شخصا في ولاية كنتاكي فقط معظمهم عاملون في مصنع شمع فيما قتل 13 شخصا على الأقل في ولايات أخرى.

وقضى ستة أشخاص على الأقل في إيلينوي جراء انهيار مستودع لشركة أمازون كان داخله قرابة مئة موظف.

وقتل أربعة أشخاص في ولاية تينيسي وشخصان في أركسناو وشخص واحد على الأقل في ميزوري حسب مسؤولين ووسائل إعلام محلية. AFP/A

ليست هناك تعليقات