الجزائر تختار منصبا جديدا لسفيرها السابق في المغرب


  أكدت وزارة الخارجية الجزائرية، أمس الأحد، تعيين سفيرها السابق في المغرب، عبد الحميد عبداوي، متحدثا باسم الخارجية، وفق بيان لها.

تعيين عبداوي جاء بعد إعفاء نور الدين سيدي عابد من المنصب، لأسباب “لم تكشف بعد”، حسب ما جاء في وسائل إعلام محلية جزائرية.

وكان الرئيس الجزائري الحالي عبد المجيد تبون، قد أنهى مهام السفير الجزائري بالمغرب عبد الحميد عبداوي، وذلك وفق مرسوم رئاسي، نشر في عدد شتنبر من الجريدة الرسمية.

ولم يرد في المرسوم أسباب إنهاء مهام عبداوي، ولا تعيين خليفته في السفارة، خاصة أن الرئيس الجزائري أجرى تغييرات في السلك الدبلوماسي غشت الفارط، والتي لم تشمل السفارة بالعاصمة المغربية الرباط.

وعُيّن عبد الحميد عبداوي سفيرا للجزائر في الرباط في أواخر شتنبر سنة 2019، وتم استدعاؤه من طرف الخارجية الجزائرية في 18 يوليوز الفارط، “احتجاجا” على تصريحات سفير المغرب بالأمم المتحدة، عمر هلال.

إنهاء مهام السفير، جاء بعد شهر ونصف تقريبا من إعلان وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، قطع بلاده للعلاقات الدبلوماسية مع المغرب، قائلا إن الجزائر قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب بسبب ما وصفها بـ”أفعال عدائية متواصلة” من المغرب ضد الجزائر.

ومن جانبها وصفت السلطات المغربية، إعلان الجزائر قطع العلاقات الدبلوماسية معها، بـ”القرار غير المبرر”.

ليست هناك تعليقات