المغرب يرفض عرضا ماليا مغريا من إسبانيا: بسبب أزمة بن بطوش


  يبدو أن الدولة المغربية ما تزال مصرة على رفض استلام المنحة التي قدمتها الحكومة الاسبانية للرباط كمساعدات مباشرة للهجرة، بالرغم من الانفراج الذي شهدته العلاقات بين البلدين خلال الآونة الأخيرة، في انتظار عقد لقاء عال المستوى يجمع حكومة البلدين، وفقا لما كشفته صحيفة “لارازون” الإسبانية.

وحسب ما أوردته الصحيفة فإن هذه المساعدات المقدمة من قبل إسبانيا للمغرب تأتي في سياق استمرار تداعيات ‘”محاكمة زعيم البوليساريو’” وإصرار وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة غونزاليس لايا على رفض الكشف عن من أعطى الأوامر باستقبال زعيم البوليساريو، مع الالتزام بالحفاظ على الأسرار الرسمية’’.

وأشارت الصحيفة، إلى أن اسبانيا أبدت نيتها استئناف العلاقات مع المغرب من خلال استئناف حكم محكمة الاتحاد الأوروبي بشأن المنتجات التي تأتي من الصحراء المغربية، في بادرة واضحة تجاه الرباط بالإضافة إلى الدفاع عن المصالح الوطنية في المنطقة المتعلقة أساسا بالصيد البحري.

وكانت الحكومة الإسبانية قد وافقت في شهر ماي الماضي على منح المغرب 30 مليونا أورو ضمن الميزانية السنوية، وذلك لمساعدته في جهود مكافحة الهجرة، رغم تزامن ذلك مع أزمة تدفق المهاجرين إلى سبتة المحتلة.

والجدير بالذكر أن وسائل إعلام إسبانية، سبق أن كشفت أن المغرب رفض هبة بقيمة 1.4 مليون يورو، وهي عبارة عن 90 مركبة من نوع “كواد” قدمتها مدريد، في أعقاب أزمة دخول زعيم البوليساريو إلى إسبانيا، وما تلاها من دخول الآلاف من المهاجرين لسبتة ومليلية. A/متابعة

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.