تبون يأمر شركات اقتصادية الجزائرية بإنهاء علاقات تعاقدية مع كيانات معادية وبالأخص المغربية


   أمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون شركات اقتصادية حكومية وأخرى خاصة بإنهاء علاقاتها التعاقدية مع كيانات أجنبية وصفها بأنها معادية للجزائر، بدعوى أنها تمس بـ” المصالح الحيوية والأمنية” لبلاده.

وكشفت صحيفة ” النهار” في موقعها الإلكتروني يوم الأحد، أن الرئيس تبون، أصدر توجيها رئاسيا للحكومة ولمسؤولي الشركات الاقتصادية بخصوص تعاقد مؤسسات حكومية وخاصة مع كيانات أجنبية.

وأوضحت الصحيفة أن التوجيه تحدث عن تلقي تقارير كشفت عن إفراط مؤسسات اقتصادية حكومية وخاصة في التعاقد مع كيانات أجنبية على نحو لا يراعي المصالح الاستراتيجية والاقتصادية للبلاد.

كما أشارت التعليمة إلى أن هذه العلاقات نجمت عنها عقود أدت لاستنزاف العملة الصعبة لأجل خدمات متوفرة بالجزائر.

ونوهت التعليمة أن شركتي التأمين الحكوميتين، الشركة الوطنية للتأمين، والشركة الجزائرية للتأمين وإعادة التامين، قامتا بربط اتصالات مع مؤسسات مغربية.

ووجه تبون، أوامر لوزير المالية بمنع تحويل الأرباح الخاصة بعقود من هذا النوع للخارج، كما أمهل المسؤولين المعنيين مهلة أقصاها 10 أيام لوضع حد نهائي لهذه العلاقات.

وشدد الرئيس تبون على أن أي إخلال بهذه التعليمة سيتم اعتباره بمثابة غدر وتواطؤ وسيعاقب مرتكبوه.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.