مخدرات الميناء العسكري بالقصر الصغير تعجل بإعفاءات واجراءات تأديبية


    قاد التحقيق المفتوح في قضية تهريب المخدرات من الميناء العسكري بالقصر الصغير، إلى إعفاء القائد الجهوي للدرك الملكي بطنجة بقرار من القيادة العليا.

وأعفت القيادة العليا للدرك الملكي بأمر من الجنرال محمد حرمو، الكولونيل ماجور محمد الغربي من مهمة القائد الجهوي بطنجة وقررت تنقيله إلى مقر الرباط بدون مهمة، وتسلم المهمة خلفا لمحمد الغربي الكولونيل يعيش.

يأتي ذلك، عقب الفضيحة التي هزت هذا الجهاز بعد العثور على رزم من المخدرات معدة للتهريب، بمخفر الدرك الذي يقع داخل الميناء العسكري بالقصر الصغير، والذي لازالت التحقيقات سارية بشأنها.

ولا يزال التحقيق جاريا لتحديد المسؤوليات بعد أن تم ضبط شحنة من المخدرات بالميناء العسكري القصر الصغير، الذي كان منيعا وعصيا على اختراق البارونات.

القصة بدأت بعد أن توصلت الفرقة الوطنية للدرك الملكي بمعلومات تؤكد تنفيذ عمليات تهريب للمخدرات من الميناء العسكري بمدينة القصر الصغير نحو إسبانيا، وبعد التحري تم تنفيذ تدخل أسفر عن اعتراض زورق قبل خروجه من الميناء يحمل حقائب مملوءة بالمخدرات.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.