المديرية العامة للأمن الوطني تعتمد هوية بصرية جديدة للسيارات والدراجات


   أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، أنها اعتمدت هوية بصرية جديدة، بطلاء مميز وبمواصفات خاصة، لمختلف السيارات والدراجات التي تستعملها وحدات شرطة النجدة والدوريات الأمنية المحمولة والمجموعات المتنقلة للمحافظة على النظام، وذلك في إطار المساعي المبذولة لمواكبة تجديد وتطوير أسطول المركبات الأمنية.

وأفاد بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، هذا اليوم الثلاثاء، أنه سيجري تعميم هذه الهوية البصرية الجديدة على كافة السيارات والدراجات النارية الجديدة التي ستدخل مجال الخدمة الأمنية ابتداء من هذا التاريخ.

وأبرزت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغها، أن الهوية البصرية الجديدة الخاصة بمركبات ودراجات الأمن العمومي، التي تستعملها الدوريات الأمنية ووحدات شرطة النجدة في الشارع العام تتميز بلونها الأبيض، مع تثبيت شعار الأمن الوطني باللونين الأحمر والأخضر في الواجهة الأمامية وعلى الأبواب الجانبية للمركبات، مصحوبا بالعلم الوطني، بالإضافة إلى إبراز الرقم 19 الخاص بتلقي واستقبال طلبات النجدة ونداءات المواطنين.


وتابع المصدر ذاته، أنه تم كذلك اعتماد هوية بصرية مماثلة بنفس المواصفات، لكن بالطلاء الأزرق، وذلك لتمييز باقي المركبات والعربات الشرطية الأخرى التي وضعت رهن إشارة المجموعات والفرق المتنقلة للمحافظة على النظام، المكلفة بتدبير وتأمين التظاهرات والأحداث الكبرى.

ولفت البلاغ، إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني تتطلع من وراء اعتماد هذه الهوية البصرية المميزة لمختلف المركبات الأمنية، تميزها عن باقي السيارات والعربات الأخرى، من أجل تسهيل مهمتها في المحافظة على أمن الوطن والمواطنين.

كما أكد نفس المصدر، على أن المديرية العامة للأمن الوطني تهدف من خلال اعتمادها لهذه الهوية البصرية الجديدة للمركبات، إلى تيسير التعرف عليها والاتصال بها من قبل المواطنين والمواطنات لطلب النجدة أو التدخل في الشارع العام.

ويأتي خلص البلاغ إلى أن اعتماد الهوية البصرية الجديدة للمركبات الأمنية الخاصة بدوريات الشرطة ومجموعات المحافظة على النظام، وفقا للبلاغ، في سياق دينامية متواصلة انخرطت فيها المديرية العامة للأمن الوطني لتطوير المرفق العام الشرطي، وجعله قادرا على تقديم خدمة أمنية تتلاءم مع انتظارات المواطنين.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.