تطور جديد في قضية فتيحة صاحبة روتيني اليومي وزوجها



   في تطور لافت يخص قضية “فتيحة” روتيني اليومي، دخلت جميعة مدنية على الخط، وقدمت شكاية للنيابة العامة لتعميق البحث مع صاحبة “روتيني اليومي”.

واستقبل أمس سجن العرجات 1، صاحبة قناة “روتيني اليومي” المعروفة باسم “فتيحة”، رفقة زوجها.

وذللك بأمر من وكيل الملك بمدينة تمارة، بجرمتي الإخلال العلني بالحياء العام، وتقديم القدوة السيئة للأطفال.

وأوقف أمن تمارة الضنينة، التي تغوطت على المباشر ـ أعزكم الله ـ ما أثار غضب رواد العالم الافتراضي.

وشن عدد من المشاهير والإعلاميين حملة من التدوينات في مواجهة “المحتوى الذي يروج للتفاهة”، على حد تعبيرهم،


مطالبين السلطات بسجن ومحاسبة المدعوة “فتيحة”، بسبب الفيديو المشين والمثير للجدل داخل المرحاض.

وكانت الفنانة منال الصديقي، أول من عبّر عن استغرابه من نشر فيديو من داخل المرحاض للمدعوة السالفة الذكر،

مطالبة في الآن نفسه من المتابعين بالتحرك ووقف “هذا الهراء والعار”.

بدوره، طالب الإعلامي رشيد العلالي بوقف “هذه المهزلة”، وإدخال المدعوة “فتيحة” إلى السجن، لتكون عبرة لكل من سولت له نشر مثل هذا المحتوى المخل.

أما الإعلامي رشيد الإدريسي، فقد عبر عن امتعاضه من وسائل التواصل الإجتماعي، التي شبهها بالمرحاض العمومي،

قائلا: “مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت مرحاضا عموميا، بدون باب، ولا حسيب ولا رقيب، يا رب حسن الخاتمة”.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.