من جديد: دولة أفريقية تستيقظ على وقع انقلاب عسكري


   دولة أفريقية تستيقظ على وقع انقلاب عسكري، حيث تم سماع دوي طلقات نارية في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة في واغادوغو، عاصمة بوركينا فاسو، في الحي الذي يضم القصر الرئاسي والمقر العام للسلطات الانتقالية، وانقطع بث التلفزيون الوطني (RTB)، وذلك حسبما أفادت به وسائل إعلام.

وذكرت صحيفة (لوفازوني) أنه « تم سماع دوي طلقات نارية في وقت مبكر من صباح اليوم في عدة أماكن، من بينها معسكر بابا سي. كما تم قطع عدة محاور طرقية، من بينها المنطقة التي تضم مقر التلفزيون الوطني، وانقطعت إشارة بث تلفزيون ( RTB ) منذ عدة ساعات » ، مبرزة أن « الوضع مضطرب » في العاصمة واغادوغو.


وتتحدث مصادر أوردتها وسائل إعلام محلية عن « جنود ساخطين »، مضيفة أن مفاوضات « جارية لتهدئتهم ».

يشار إلى أن بوركينا فاسو تشهد هجمات إرهابية منذ سنة 2015. وقد تسببت هذه الهجمات في مقتل المئات من الأشخاص ، ونزوح ما يقرب من 1.5 مليون شخص ، وإغلاق العديد من المدارس والمراكز الصحية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.