الدرك الملكي بعد تفتيش منزل بزنانس يكتشف مفاجأة غير منتظرة


   الدرك الملكي بعد تفتيش منزل بزنانس يكتشف مفاجأة غير منتظرة، حيث فجرت عملية تفتيش قامت بها عناصر الدرك الملكي بمنطقة سيدي حجاج بإقليم سطات مفاجأة مدوية، بعدما وجد رجال الدرك جثة شخص بمنزل تاجر مخدرات، بعد اقتياده لإجراء عملية بحث عن محجوزات بمسكنه.

وكشفت مصادر محلية أن المحققين حاصروا البزناس، الذي كان موضوع مذكرة بحث وطنية، أثناء التحقيق معه وأصروا على الانتقال إلى منزله بالمنطقة المذكورة، ليتفاجؤوا بروائح كريهة منبعثة من الداخل، ليعترف لهم ساعتها بقتله لصديقه ولفه في غطاء مانطة، حيث كان ينوي التخلص من الجثة في وقت لاحق.

وبعد اكتشاف الجريمة الجديدة، شهد محيط الجريمة استنفارا أمنيا، وتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني، ووضع المتهم تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار إحالته على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بسطات، من أجل النظر في صك التهم الموجهة إليه.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.