العرض الصحي يتعزز بمركزين حضري وللتشخيص متعدد التخصصات في الرباط


    تعزز العرض الصحي بمدينة الرباط ببناء وتجهيز المركز الصحي الحضري النهضة ومركز التشخيص المتعدد التخصصات من المستوى الثاني بشكل مندمج بحي النهضة بالعاصمة.

وذكرت الوزارة، في بلاغ لها، أن المركزين، اللذين تفقدهما اليوم الجمعة وزير الصحة والحماية الاجتماعية السيد خالد آيت الطالب، رفقة والي جهة الرباط سلا القنيطرة، تم بناؤهما بشكل مندمج، على مساحة مغطاة قدرها 800 متر مربع، بكلفة إجمالية قدرها تسعة ملايين درهم، وذلك في إطار شراكة بين وزارة الصحة والحماية الاجتماعية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأضاف المصدر ذاته أن المركز الصحي الحضري النهضة يتكون من ثلاث قاعات للفحوصات العامة، وثلاث قاعات أخرى خاصة بالبرامج الصحية من بينها صحة الأم والطفل، والتخطيط العائلي، ومراقبة الحمل والولادة، وبرامج التوعية والتحسيس بصحة الأم والطفل، والكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم.

أما مركز التشخيص متعدد التخصصات من المستوى الثاني فيتكون، حسب البلاغ، من فضاء للانتظار، ووحدة للاستقبال والتوجيه، وست قاعات للفحوصات الطبية المتخصصة (طب العيون، طب الأذن والأنف والحنجرة، طب القلب والشرايين، طب الجلد، طب الجهاز الهضمي، طب الأطفال) إلى جانب مصلحة للتصوير بالأشعة، ومختبر وفضاء لأخذ العينات، وقاعة للعلاجات، وقاعة خاصة بالجبارة وأخرى للاستراحة، وثلاث قاعات لعلاج الأسنان، وقاعة للتعقيم، وصيدلية، وقاعة للاجتماعات، ومكاتب إدارية ومرافق أخرى.

ولضمان سير الخدمات الصحية الأساسية، عبأت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية موارد بشرية مؤهلة ستسهر على تقديم الخدمات الصحية النوعية بهذين المركزين اللذين تم تزويدهما بمعدات طبية وبيوطبية حديثة وعالية الجودة.

وخلص البلاغ إلى أن بناء وتجهيز المركز الصحي الحضري النهضة ومركز التشخيص المتعدد التخصصات من المستوى الثاني بشكل مندمج بحي النهضة بالرباط، يأتي لتعزيز العرض الصحي بالمنطقة، وتسهيل ولوج الساكنة للخدمات الصحية، لا سيما وأنهما سيوفران خدمات صحية أساسية ومتخصصة ومتنوعة، من شأنها تخفيف العبء على الساكنة وتجنيبهم عناء التنقل إلى مراكز أو مستشفيات أخرى بعيدة عن مقر سكناهم طلبا للعلاج، كما سيسهم هذان المركزان في تحسين ظروف اشتغال مهنيي الصحة العاملين بهما.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.