الكابرنات الجزائر يطالبون إسبانيا بشواهد تعجيزية عن مصدر الغاز الموجّه الى المغرب


   في موقف عدائي جديد إتجاه المغرب، لا زالت الجزائر تشك في إسبانيا في إمكانية قيام مدريد بتصدير الغاز الجزائري للمغرب، بعدما تم الثلاثاء المنصرم الشروع في توريد الغاز الطبيعي من إسبانيا نحو المملكة المغربية عبر خط أنبوب الغاز المغاربي الأوروبي.

وأفادت تقارير إعلامية إسبانية، بأن الجزائر اشترطت على إسبانيا الإدلاء بشواهد تؤكد مصدر شحنات الغاز التي ستقوم بتصديرها إلى المغرب عبر خط الأنابيب.

وأضافت المصادر ذاته، أنه بالإضافة إلى هذا الشرط، فإن الجزائر طلبت من إسبانيا تقديم الشواهد المذكورة عند كل شحنة يتم تصديرها عبر الأنبوب، كي تتأكد من أن الغاز المصدر إلى المغرب ليس جزائري المصدر.

وقالت التقارير الإعلامية الإسبانية، “إن الشرط المطروح من طرف الجزائر يصعب على إسبانيا والمغرب تحقيقه”.

وأشارت نفس المصادر، إلى أن صعوبة تحقيق هذا الشرط على إسبانيا، يجعل إسبانيا مهددة من قبل الجزائر بوقف إمدادات الغاز الجزائري نحوها.

وكانت عملية استيراد الغاز الطبيعي من إسبانيا نحو المملكة، عن طريق خط الأنابيب، انطلقت الثلاثاء المنصرم.

وكانت تقارير إعلامية إسبانية ومغربية، أكدت على أن الغاز الذي تم البدء في توريده من إسبانيا لا يعد جزائري المصدر.

وسبق أن وجهت الجزائر تهديدا لإسبانيا في أبريل المنصرم، على أنها ستقوم بفسخ عقد الغاز معها إذا قامت ببيعه إلى وجهة غير متفق عليها في العقد، في إشارة منها للمغرب، بعدما أعلنت مدريد عن موقفها الإيجابي تجاه ملف الصحراء المغربية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.