الجيش الجزائري ينظم مناورات عسكرية بتندوف الحدودية بالتزامن والاستعدادات لانطلاق مناورات الأسد الإفريقي 2022


   هكذا وبالتزامن واستعداد المغرب والولايات المتحدة الأمريكية تنظيم مناورات الأسد الإفريقي 2022، والتي ستشمل منطقة المحبس، في تأكيد على اعتراف واشنطن بمغربية الصحراء، أعلنت الجزائر عن تنظيم مناورات عسكرية بولاية تندوف.

وقال بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، "يشرف الفريق السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، على تنفيذ تمرين تكتيكي ليلي بالذخيرة الحية، على مستوى القطاع العملياتي الجنوبي بتندوف".

وأوضح بيان لوزارة الدفاع، أن الفريق السعيد شنقريحة، شرع ابتداء من الإثنين، في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثالثة ببشار، وسيعقد لقاء توجيهيا مع مستخدمي هذه الناحية، قبل أن يشرف على التمرين التكتيكي"، يضيف البيان.

ويأتي تنظيم الجيش الجزائري لمناورات عسكرية بتندوف بالتزامن واستعداد القوات المسلحة الملكية والجيش الأمريكي تنظيم مناورات الأسد الإفريقي 2022، التي ستبدأ في 20 من يونيو الجاري، والتي ستشمل منطقة المحبس بالأقاليم الجنوبية المتاخمة لولاية تندوف الجزائرية، وهو الأمر الذي تقرر بعد الاجتماع التخطيطي الذي عقد خلال الفترة ما بين 24 و28 يناير الماضي بمشاركة ممثلي مختلف الدول المشاركة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.