بسبب دعمها لموقف المغرب: اللوبي الموالي لأطروحة البوليساريو في المانيا يشن هجوما على الحكومة الألمانية


   شن اللوبي الموالي لأطروحة البوليساريو في المانيا هجوما على الحكومة الألمانية بسبب تغير موقفها من نزاع الصحراء، واعتبارها مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية هذا النزاع.

وذكرت صحيفة "إن دي" الألمانية، أن نوابا من اليسار الألماني من الداعمين لأطروحة البوليساريو، مددوا بموقف الحكومة المركزية بسبب دعمها للموقف المغربي من نزاع الصحراء، مسيرين إلى أن "العلاقة الحميمة" بين الحكومة الفدرالية والمملكة المغربية مستمرة.

وأضافت الصحيفة "من ردود وزارة الخارجية الألمانية يمكن الاستنتاج أن برلين تدعم الاعتراف الفعلي بسيادة المغرب على الصحراء.

وبحسب الصحيفة الألمانية، قامت وزارة الخارجية الألمانية مؤخرا بتحديث المعلومات الأساسية عن المملكة المغربية على موقعها على الإنترنت، وفي هذا السياق، وصفت ردود فعل الحكومة الألمانية على "خطة الحكم الذاتي"، المغربية بأنها "مساهمة مهمة" في "دفع تسوية نزاع الصحراء.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من اللافت أيضًا كيف تم وصف الأقاليم الجنوبية للمملكة، على موقع التجارة والاستثمار الألماني (GTAI)، حيث كتبت الجمعية الألمانية للتجارة الخارجية والتسويق المحلي، أن "ميناء الداخلة الأطلنطي المخطط له يعتبر مشروعا مغربيا مرموقا لتنمية الأقاليم الجنوبية"، فيما أشارت إلى أن الحكومة الفيدرالية قد أيدت الاستئناف ضد حكم المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي، بخصوص الاتفاقيات التجارية بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.