بوريل: الاتحاد الأوروبي يدعم جهود الأمم المتحدة الهادفة إلى إيجاد حل سياسي لنزاع الصحراء


   الاتحاد الأوروبي يدعم جهود الأمم المتحدة الهادفة إلى إيجاد حل سياسي لنزاع الصحراء، حيث أكّد مفوّض السياسة الخارجية الأوروبية جوسيب بوريل، أن موقف دول الاتحاد الأوروبي المشترك حول نزاع الصحراء، هو دعم جهود الأمم المتحدة من أجل التوصّل إلى حلّ سياسي متوافق بشأنه.

وجاء في رد من جوسيب بوريل حول طبيعة مواقف الاتحاد الأوروبي من النزاع، أن موقف الاتحاد الأوروبي بشأن نزاع الصحراء، والذي يعكس وجهة النظر المشتركة القائمة بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، في تقديم الدعم الكامل للجهود التي تقودها الأمم المتحدة من أجل عملية سياسية بهدف الوصول إلى حل سياسي دائم ومقبول من جميع الأطراف، وفقًا لقرارات مجلس الأمن الدولي، ولا سيما القرار 2602 (2021).

وأضاف في الرد المنشور على موقع المفوضية: “يعتبر الاتحاد الأوروبي أنه يجب معالجة جميع القضايا المتعلقة بملف الصحراء ووضعها، في إطار العملية السياسية الجارية تحت قيادة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة ستافان دي ميستورا.

يشار إلى أن العديد من دول الاتحاد الأوروبي قد أعربت خلال حضورها أشغال الاجتماع الدولي ضد داعش الذي احتضنته مراكش الاسبوع الماضي، عن دعمها الكامل لمبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية التي تقدم بها المغرب لحل نزاع الصحراء، باعتبارها الأساس الوحيد الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية هذا النزاع الإقليمي.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.