ألمانيا تهاجم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الرباط


   في وقت تشتد فيه الحرب ونارها على الأرضي الأوكرانية جراء التدخل العسكري الروسي: انبرت سفارة ألمانيا بالمغرب للدفاع عن بلدها و تبرئة ألمانيا من تصريحات بوتين، التي هاجم من خلالها ألمانيا واعتبرها تتحكم في النظام السياسي لكييف، وذاك من خلال تدوينة نشرتها بالمواقع والصفحات الرسمية التابعة لها.

و جاء في تدوينة سفارة ألمانيا بالرباط ما يلي: “أوكرانيا حقائق بدلا من الأخبار المزيفة، اختبار الحقائق، ما الذي يقوله بوتين عن أسباب حربه على أوكرانيا، وما هي الحقائق؟”.

و أضافت:“ يحاول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تبرير هجومه على أوكرانيا عبر العديد من الأسباب المختلفة، تقرأ هنا حقيقة هذه الادعاءات ومدى مصداقيتها”.

و زادت قائلة:“ بوتين يقول، أن أوكرانيا خاضعة لحكم نازي، ومن واجب روسيا العمل على نزع السلاح والقضاء على النازية في أوكرنيا، و هذا خطأ”.

و واصلت قائلة:“ نعم هذا خطأ، الحكومة في أوكرانيا تم انتخابها عبر انتخابات ديمقراطية، تمت في ظل مراقبة منظمة OSCE، فلودومير سيلينسكي، يهودي يتحدث باللغة الروسية، وقد فاز في انتخابات الرئاسة الأخيرة بغالبية كبيرة، ولا يوجد أية أسباب مبررة لادعاءات بوتين”.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.