أول رد المغرب على الجزائر حول اتهامه بمحاولة إقصاء منتخبها من مونديال قطر


  أول رد المغربي على الجزائر بتهمة محاولة إقصاء منتخبها من مونديال قطر، حيث نفى وبشكل قاطع، فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وجود مشكلة كرة القدم مع الجزائر، وقال إنه لا توجد مشكلة بين المغرب والجزائر، بل هناك تعاون واحترام بين البلدين.

وجاء نفي لقجع، بعد أن زعمت وسائل إعلام جزائرية أن “هناك خطة مغربية لاستبعاد الجزائر من مونديال قطر بتعيين حكام مثيرين للجدل”.

كما زعمت المصادر نفسها، أن “الاتحاد المغربي لكرة القدم بقيادة الرئيس فوزي لقجع يواصل نشر كراهيته للمنتخب الجزائري حيث يخطط وراء الكواليس وعلى مستوى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) لاستبعاد الخضر من التأهل لكأس العالم المقرر إقامته في الفترة من 2 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022 في قطر “.

وفي سياق آخر شدد لقجع في مقابلة صحفية مع إذاعة راديو “إم إف إم”، على أن كرة القدم المغربية نمت بشكل كبير في السنوات الأخيرة نتيجة تحقيقها لقبين في بطولة CHAN ولقبين في كأس إفريقيا لكرة الصالات، و يبقى الطموح في التأهل لأول مرة لكأس العالم في هذه الفئة على مستوى الأندية وكذلك في كل موسم يتم الفوز بلقب أفريقي.

وأضاف لقجع، أن كرة القدم المغربية لا يمكن حصرها في فريقها الوطني الأول فقط، موضحا أن نظام كرة القدم في المغرب خلال فترة رئاسته التي استمرت ست سنوات شهد تطورا كبيرا جعل المغرب يحتل مكانة عالية في الاتحاد الإفريقي والعالمي لكرة القدم.

وأضاف لقجاع أن المغرب يحقق نقلة نوعية في مجال البنية التحتية والآن لديه أحد أفضل مراكز كرة القدم في العالم، في الوقت نفسه أوضح أنه منذ وصوله إلى الاتحاد الملكي المغربي لكرة القدم، أصبح هذا الاتحاد يتحمل تكاليف نقل الأندية المغربية المشاركة في البطولات الأفريقية شجعها على الذهاب بعيدا في المسابقات الأفريقية.

وأشار لقجع في مقابلته إلى أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، تقدم ولا تزال المساعد لكل الأندية المغربية وخير مثال على ذلك هو التحضير لأكاديمية الرجاء الرياضية ودعم الفريق مادياً في أوقات الأزمات.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.