بعد قصفها: دولة أوروبية تعلن عدم رغبتها في الانضمام لحلف الناتو


   أكد الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش، اليوم السبت 12 مارس، أن صربيا لن تنضم إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو”، معتبرًا قصف حلف شمال الأطلسي عام 1999 بمثابة اعتداء على البلاد.

وأضاف: “يقول خصومنا إنه يجب علينا الانضمام إلى الناتو، وجوابي لهم هو أنه لا ينبغي لنا الانضمام إلى الناتو، لأن لدينا جيشنا الخاص الذي يحمي أرضنا وسماءنا، ونحن سنحتفل قريبا بذكرى العدوان ولن نتردد في تسميته عدوان وليس تدخلا أو حملة”.

وتجري صربيا انتخابات رئاسية وبرلمانية في 3 أبريل المقبل، كجزء من الحملة التي يقودها الحزب التقدمي الصربي الحاكم.

وأمام تجمع انتخابي حضره فوتشيتش، أشعل الحاضرون قنابل دخان باللون الأحمر والأزرق والأبيض، وأشار الرئيس إلى هدير الموافقة قائلًا “لست متأكدًا مما إذا كانت صربيا أم روسيا ثلاثية الألوان”، إشارة إلى تشابه العلمين من حيث الألوان وربما الموقف أيضا.

وزاد فوتشيتش قائلا: “من المهم جدًا الحفاظ على السلام والاستقرار. لن أتحدث حتى عن الضغط السياسي، أعلم أن الجميع يشعر بذلك أيضًا، إذ تسود الهستيريا في جميع أنحاء العالم الآن، لكن صربيا لن تحظر (عرض سيمفونيات وموسيقى) تشايكوفسكي أبدًا”.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.