أنبوب الغاز المغربي يعود للخدمة دون الحاجة للجزائر


   كشفت مصادر إسبانية عن أن أنبوب الغاز الطبيعي بين المغرب وإسبانيا سيعود للخدمة قريبا، لكن دون غاز جزائري، معتبرة أن التعاون في مجال الطاقة بين الرباط ومدريد، أصبح أكثر وضوحا، حيث من المنتظر أن يبرم قريبا البلدان اتفاقية للسماح للمملكة المغربية بإعادة تحويل الغاز الطبيعي المسال إلى غاز في إسبانيا.

وأوردت الصحيفة الإسبانية “لاراثون”، أن كل من المسؤولين المغاربة ونظرائهم الإسبان، توصلوا إلى اتفاق لإعادة استخدام خط أنبوب الغاز المغاربي الأوروبي وجلب الغاز إلى أراضي المملكة المغربية، مشيرة بأنه لم يتبق إلا تفاصيل صغيرة تفصل الرباط ومدريد عن إبرام اتفاق لنقل الغاز، الذي اشتراه المغرب في السوق الدولية، والعالق في الميناء منذ 31 أكتوبر، عبر خط أنابيب الغاز المغاربي الأوروبي.

وسيتمكن المغرب من استخدام خط أنابيب الغاز المغاربي في الاتجاه المعاكس، حيث ستبدأ محطتا إنتاج الكهرباء بالعمل حسب الصيحفة الإسبانية.

كما نقلت “لاراثون”، عن مصادر إسبانية، أن “المغرب طلب الدعم لضمان أمن طاقته على أساس العلاقات التجارية واستجابت إسبانيا بشكل إيجابي لطلبها كما ينبغي أن تفعل مع أي شريك أو جار آخر”.

وسيتم شحن الغاز من إسبانيا إلى المغرب بعد تعديل تقني طفيف. بالإضافة إلى ذلك، فإن اتفاقية بين إيناغاز (الشركة المسؤولة عن صيانة وتطوير البنية التحتية للغاز في إسبانيا) ونظيرتها المغربية ضرورية للاتفاق على قواعد التشغيل التقنية لخط أنابيب الغاز”.

هناك تعليق واحد:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.