مالطا تثمن الدور الهام للمغرب في المنطقة المتوسطية


   قال وزير الشؤون الخارجية والأوروبية في مالطا إيفاريست بارتولو ، اليوم الثلاثاء بالرباط ، أن بلاده تقر بـ “الدور الهام” الذي يضطلع به المغرب في منطقة البحر الأبيض المتوسط ، لا سيما جهوده في الملف الليبي.

وقال رئيس الدبلوماسية المالطية ،خلال ندوة صحفية في أعقاب مباحثاته مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، إن الرباط لديها “دبلوماسية رصينة ترى أن على الليبيين أنفسهم تسوية أوضاعهم”.

وأضاف السيد بارتولو “نعتقد أيضا أن فرض وضع معين من الخارج ليس حلا. ندعو أصدقاءنا الليبيين إلى الالتقاء وإيجاد سبيل للمضي قدما على المستوى السياسي والاقتصادي والعسكري”.

وأعربت المملكة المغربية وجمهورية مالطا ،بهذه المناسبة، عن عزمهما العمل معا في إطار الاتحاد من أجل المتوسط لإعطاء دفعة جديدة للتنمية الاقتصادية.

وأشار السيد بارتولو إلى أن “المغرب ومالطا يمكنهما العمل معا في إطار الاتحاد من أجل المتوسط الذي ننتمي إليه والذي نؤمن به من أجل إعطاء دفعة جديدة للتنمية الاقتصادية”.

وتابع “نود أن تفهم أوروبا بشكل أفضل أنه لا يمكن أن يكون هناك أمن وسلام في أوروبا إذا لم يكن هناك أمن وسلام في إفريقيا. مستقبل القارتين مترابط ، وأنه مهما كانت الأهمية التي نوليها لمناطق أخرى من العالم ، فإن الجار المباشر لاوروبا هو إفريقيا “.

من جانبه ، أكد السيد بوريطة أن لقاءه مع الوزير المالطي شكل أيضا مناسبة للتنويه بمتانة العلاقات التي تربط البلدين ، اللذين يجمعها جوار أورو متوسطي مشترك وعلاقات قوية بين المغرب والاتحاد الأوروبي ، والتي تواجه تحديات مشتركة في البحر الأبيض المتوسط .

كما سجل الوزير تطابق وجهات النظر بين المغرب ومالطا إزاء مختلف القضايا الدولية الراهنة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.