اضطرابات في التزويد بالماء الصالح للشرب في بعض أحياء الدار البيضاء سطات وبرشيد


   أعلن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء، أن التزويد بالماء الصالح للشرب سيعرف اضطرابات في بعض أحياء مدن الدار البيضاء وسطات وبرشيد، ابتداء من يوم غد الخميس (27 يناير) على الساعة الثامنة صباحا إلى غاية بعد غد الجمعة (28 يناير) على الساعة الثانية صباحا، بسب توقيف تزويد خزان مديونة التابع لشركة (ليديك).

وأوضح المكتب، في بلاغ له، أنه “في إطار تأمين تزويد المنطقة الجنوبية للدار البيضاء بالماء الصالح للشرب انطلاقا من محطة المعالجة على سد سيدي محمد بن عبد الله، تنهي المديرية الجهوية للساحل الأطلسي بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء إلى علم زبنائها الكرام أنه نظرا للأشغال المبرمجة من أجل ربط المنشآت المنجزة والتي ستربط بين المنطقتين الشمالية والجنوبية للدار البيضاء الكبرى بالقناة الرئيسية للإنتاج الدورات-الدار البيضاء التي تزود المدينة انطلاقا من سد المسيرة، سيتم وبتنسيق مع مصالح شركة التدبير المفوض ليديك (Lydec) توقيف تزويد خزان مديونة التابع لليديك وذلك ابتداء من يوم الخميس 27 يناير 2022 على الساعة الثامنة صباحا إلى غاية يوم الجمعة 28 يناير 2022 على الساعة الثانية صباحا”.

وأضاف المصدر ذاته أنه “نتيجة لهذه الأشغال ينتظر أن يتم تسجيل، خلال يوم الجمعة، من منتصف الليل الى حدود الثانية صباحا، انخفاض في الضغط قد يصل إلى حد انقطاع جزئي على مستوى شبكة التوزيع ليديك بمناطق سباتة، وعين الشق، وبن مسيك سيدي عثمان ومنطقة مولاي رشيد، وهي الأحياء التي يتم تزويدها انطلاقا من خزان مديونة”.

وسيتم كذلك توقيف تزويد جمعيات مستعملي الماء (المكانسة، الصداقة 2، الشراكة والبويرات) بعمالة النواصر، وذلك طيلة مدة التوقف السالف ذكرها.

كما سينتج عن هذه الأشغال ابتداء من يوم الجمعة انخفاض في صبيب التزويد بالماء الصالح للشرب لمدينتي سطات وبرشيد قد يصل إلى حد انقطاعات جزئية على مستوى النقط العليا بمدينة برشيد، وخاصة أوقات الذروة.

وتوجه المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بالشكر إلى “كافة زبنائه الكرام على حسن تفهمهم”، داعيا إياهم إلى “ترشيد استهلاكهم للماء الصالح للشرب”، ومؤكدا أن فرق المكتب “تعمل جاهدة من أجل اتخاذ جميع الإجراءات الاستباقية اللازمة للتخفيف من هذه الاضطرابات”.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.