برلين تُرحب رسميا بإشارات التهدئة التي عبر عنها الرباط

 
  أعربت ألمانيا عن ترحيبها بـ”إشارات التهدئة” التي بعث بها المغرب لتجاوز الأزمة الدبلوماسية بين المانيا والمغرب.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية، يوم أمس الخميس، أنه ينبغي أن تعود البعثات الدبلوماسية في الرباط وبرلين، بأسرع ما يمكن، إلى قنواتها المهنية المعتادة للتواصل، وأنه يجب دفع العلاقات الألمانية المغربية للأمام من خلال الحوار.

وكان المغرب قد أعلن عن ترحيبه بالإعلان الإيجابي والمواقف البناءة التي تم التعبير عنها مؤخرا من قبل الحكومة الفيدرالية الجديدة لألمانيا الاتحادية، وذلك في رده على إعلان برلين عن استعدادها للجلوس مع المغرب من أجل تجاوز تداعيات الأزمة الدبلوماسية القائمة منذ شهر مارس الماضي

وأوضح بلاغ صادر عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن “التعبير عن هذه المواقف يُتيح استئناف التعاون الثنائي، وعودة عمل التمثيليات الدبلوماسية للبلدين، بالرباط وبرلين، إلى شكله الطبيعي”، وأضاف البلاغ “تأمل المملكة المغربية أن تقترن هذه التصريحات بالأفعال، بما يعكس روحا جديدة ويعطي انطلاقة جديدة للعلاقة، على أساس الوضوح والإحترام المتبادل”.

ليست هناك تعليقات