البوليساريو: فبركة الفيديوهات وصنع أحداث وهمية + فيديو


   البوليساريو، لازالت تؤمن بفبركة الفيديوهات في سنة 2021، وصنع أحداث وهمية، ونسبة وقائع إلى المغرب، و الادعاء بحدوث احتفالات وتظاهرات به، دون أن تدرك أن نقرة واحدة على الحاسوب قادرة على فضح أكاذيبهم وأميتهم التكنولوجية.

آخر هرطقات أشباح بوليساريو تتمثل في بث فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي حول احتفالات بفوز المنتخب الجزائري على نظيره المغربي الرديف في كأس العرب بقطر، والادعاء أنها تمت في العيون، علما أن كل التقارير الإعلامية تشير إلى حدوثها في إسبانيا.

هل بلغت الضحالة السياسية والجهل بالتكنولوجيا حد استغلال حدث رياضي عاد جدا لأغراض سياسية؟ وهل يغير فوز المنتخب الجزائري من حقيقة واضحة مفادها أن العيون، وباقي الأقاليم الجنوبية تعيش في أمان، وما تبقى من أذناب بوليساريو يعيشون في جحورهم؟

تسعى بوليساريو إلى صنع أحداث افتراضية، بعد عجزها على أرض الواقع، فانهزام المنتخب المغربي في مباراة لكرة القدم، حدث عادي جدا، والأمم المتحضرة، تؤمن بالروح الرياضية، وليس كما حدث للجزائر بتسليط أبواقها لصنع وقائع خيالية.

لن ينجر المغرب ووسائل إعلامه إلى الفقر السياسي الذي يعانيه قادة الوهم في مخيمات تندوف، أو ثكنات جيش الكابرانات، فالشعب المغربي يستمتع بكرة القدم، مهما كانت النتيجة، ويدافع عن أرضه الصحراوية لأنها حقيقة واقعية، وليست خيالا ووهما، كما يتصوره العجزة وفاقدو الذاكرة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.