سويسرا ترحب بجهود المغرب الجادة وذات المصداقية بخصوص الصحراء


    جددت سويسرا، اليوم الجمعة، دعمها لـ “جهود المغرب الجادة وذات المصداقية الرامية إلى إيجاد حل سياسي قائم على التوافق لقضية الصحراء المغربية، مع التأكيد على أنها أخذت علما، في هذا الإطار، بمبادرة الحكم الذاتي المقدمة من طرف المملكة”.

وجاء في الإعلان المشترك الصادر عقب الزيارة التي أجراها لبيرن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة أن “سويسرا تدعم جهود الأمم المتحدة والدور المركزي الذي تضطلع به في المسلسل المتعلق بالصحراء المغربية”.

وأكدت سويسرا التي “تدعم حلا سياسيا ينسجم مع القانون الدولي والقرارات ذات الصلة لمجلس الأمن”، أنها “تظل مقتنعة بأن المفاوضات هي الوحيدة الكفيلة بالتوصل إلى حل سياسي عادل، مستدام ومقبول من كلا الطرفين”.

وفي هذا الصدد، جددت تأكيدها على “أهمية جهود المغرب الجادة وذات المصداقية الرامية إلى التوصل لحل سياسي قائم على التوافق”، و”تسجل في هذا السياق، مبادرة الحكم الذاتي المقدمة من طرف المغرب للأمين العام للأمم المتحدة في 11 أبريل 2007”.

كما تشجع سويسرا، من جهة أخرى، جميع الأطراف على مواصلة التزامهم بروح من التوافق.

وذكر الإعلان، من جهة أخرى، بـ “امتنان المملكة المغربية للكونفدرالية السويسرية على مساعدتها، بصفتها بلدا مضيفا، في تيسير انعقاد الاجتماعات المنظمة من طرف الأمم المتحدة بجنيف في إطار المسلسل السياسي الجاري قصد التوصل لحل سياسي عادل، مستدام ومقبول من كلا الطرفين”.

وبناء على طلب من السلطات المغربية، كانت الإدارة الفيدرالية السويسرية قد أشارت، رسميا، ضمن مذكرة شفوية إلى عدم وجود تمثيلية رسمية لـ -جبهة البوليساريو- لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف أو لدى المجلس الاتحادي.

من جهتها، كانت المحكمة الاتحادية السويسرية قد رفضت الاستئناف الذي تقدم به شخص ينحدر من الأقاليم الجنوبية للمملكة، اعترض على قرار السلطات السويسرية رفض كتابة جمهورية “الصحراء الغربية” الوهمية في خانة “الجنسية” عند تجديد تصريح اللاجئ.

ليست هناك تعليقات