بلاغ: روسيا تصدم الكابرنات الجزائر والبوليساريو من جديد بسبب المغرب


   نفت روسيا كل الأخبار المنتشرة مؤخرا حول توتر العلاقات بين المغرب وروسيا، والتي روجتها وسائل إعلام مقربة من الجزائر ومعها جبهة البوليساريو الانفصالية.

الموقف الروسي جاء على لسان السفير المفوض فوق العادة لفدرالية روسيا الاتحادية لدى المملكة المغربية فاليريان شوفاييف، الذي استقبل وفدا عن جمعية الصداقة المغربية الروسية برئاسة عبد اللطيف البحراوي رئيس الجمعية.

وأوضح بلاغ للجمعية، اليوم السبت، أن الجانبين تطرقا، خلال اللقاء، للعلاقات المغربية الروسية، في ماضيها العريق وفي مؤشراتها الراهنة وفي آفاقها الواعدة.

وأضاف المصدر أن السفير الروسي نفى من جديد “ما راج من أنباء زائفة في الأسابيع الماضية عن أزمة مختلقة بين روسيا والمغرب”، موضحا أنها “من فعل فاعل يريد الإساءة للبلدين”.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الطرفين عبرا بالمناسبة عن ارتياحهما لبلاغ وزارة الخارجية الروسية حول اللقاء الذي جرى يوم 21 أكتوبر في موسكو بين الممثل الخاص لرئيس الاتحاد الروسي للشرق الأوسط ودول إفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، وسفير المغرب في موسكو لطفي بوشعرة، و”الذي بدد الشائعات المغرضة ضد المغرب وروسيا، وأكد على جودة العلاقات المغربية الروسية ومواصلتها على نهج الصداقة والتعاون والتفاهم بينهما، وهي العلاقات الودية والمؤطرة بعدة اتفاقيات وفي ميادين عدة بين البلدين”.

ووفق البلاغ، فقد جدد السفير الروسي التأكيد على موقف بلاده من النزاع حول الصحراء المغربية، وهو “الموقف الداعم لقرارات الأمم المتحدة الرامية لحل النزاع سلميا، عن طريق المفاوضات للتوصل إلى حل سياسي دائم ومتوافق عليه”.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.