بعد تصريحات ماكرون: الجزائر تستدعي سفيرها في فرنسا للتشاور


   استدعت الجزائر ظـُهر السبت، سفيرها في فرنسا للتشاور إثر تصريحات صحفية أدلى بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لصحيفة "لوموند".

وأصدرت الرئاسة الجزائرية يوم أمس بيانا أعربت فيه عن رفضها لأي تدخل في شؤون الجزائر الداخلية .

وكانت صحيفة "لوموند" الفرنسية قد نشرت مقالا تحت عنوان "ماكرون ينتقد بشكل لاذع النظام الجزائري"، ونقل المقال عن الرئيس الفرنسي تصريحات أدلى بها أثناء استقباله يوم الخميس الماضي لأحفاد ممثلين عن أطراف فاعلة في حرب استقلال الجزائر، حيث اعتبر أن الجزائر أنشأت بعد استقلالها عام 1962 "ريعا للذاكرة" كرسه "النظام السياسي-العسكري".

كما تحدث عن "تاريخ رسمي" للجزائر قال إنه أُعيدت كتابته بالكامل" وهو "لا يستند إلى حقائق" إنما على "خطاب يرتكز على كراهية فرنسا ".

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.