اتفاق بين المغرب وإثيوبيا لإنجاز مشروع بحوالي 2.4 مليار دولار في منطقة ديرة ضاوا


   كشفت وزراة المالية الإثيوبية، اليوم السبت 18شتنبر، إن حكومة بلدها توصلت إلى اتفاق مع المجمع الشريف للفوسفاط من أجل إنجاز مشروع للأسمدة في منطقة ديرة ضاوا الواقعة بالجزء الشرقي من البلاد.

وأضافت الوزارة في بلاغ منشور في موقعها الرسمي، أن الاتفاق تم التوصل إليه خلال زيارة وفد من المسؤولين الإثيوبيين للمغرب، يقوده وزير المالية أحمد شايدي، مرفوقا بفاعلين في الصناعة الكيماوية وتجارة المدخلات الزراعية والمعادن والبترول.

واتفق الطرفان على تنفيذ مشروع مشترك لإقامة شركة لإنجاز مشروع للأسمدة، حيث ستتم إقامة مركب صناعي يستعمل الفوسفاط المغربي والغاز الإثيوبي.

وقدر الاستثمار الأولي في المشروع بحوالي 2.4 مليار دولار في المرحلة الأولي، بما يتيح إنتاج 2.5 مليون طن من الأسمدة، قبل أن يصل ذلك الاستثمار في مرحلة ثانية إلي 3.7 مدير دولار، بهدف إنتاج 3.8 مليون طن من الأسمدة.

*قطاع السيارات بالمغرب: ارتفاع حجم الصادرات بنحو 38 في المائة حتى متم يوليوز الماضي

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.