الجزائرتكشف عن مكان دفن بوتفليقة وتعلن عن جنازة رسمية والحداد الوطني


     قرر الرئيس الجمهورية الجزائر عبد المجيد تبون، اليوم السبت تنكيس العلم الوطني، لمدّة 3 أيام حداداً على وفاة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، حسب الرئاسة الجزائرية وشرعت في التحضير لإقامة جنازة رسمية له.

وأعلنت الرئاسة الجزائرية مساء أمس الجمعة وفاة بوتفليقة، عن عمر ناهز 84 عاماً .

ومن المقرر أن ينقل جثمان بوتفليقة من الإقامة الرئاسية إلى قصر الشعب لإلقاء النظرة الأخيرة عليه من قبل المسؤولين وعموم المواطنين غدا، حسب مصادر إعلامية.

ويوارى جثمان بوتفليقة الثرى غداً الأحد في مربع الشهداء بمقبرة العالية إلى جانب الرؤساء السابقين وكبار المجاهدين في ثورة التحرير الكبرى.

يذكر أن بوتفليقة تولى رئاسة الجزائر في ماي 1999، واستمر في منصبه طيلة 4 عهدات متتالية اي حتى الثاني من أبريل (نيسان) 2019، قبل أن يضطر للاستقالة من منصبه تحت ضغط الحراك الشعبي الذي كان يرفض بشدة ترشحه لعهدة خامسة وقيادة الجيش.

*من أجل استفزاز المغرب: تبون يتسلم أوراق اعتماد سفير البوليساريو

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.