بعد رد على البرلمان الأوروبي : رئيس البرلمان العربي يلتقي سفير اسبانيا بالقاهرة


   استقبل عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، بمكتب البرلمان العربي بالقاهرة، بسفير إسبانيا لدى جمهورية مصر العربية، حيث تم بحث عدد من القضايا والتطورات في المنطقة، وتبادل وجهات النظر والمواقف بشأنها.

وأبلغ رئيس البرلمان العربي سفير إسبانيا ، بموقف البرلمان العربي الرافض للتحركات الإسبانية ضد المغرب و بمضمون بيان البرلمانيين العرب.

واستنكر عادل العسومي، رئيس البرلمان العربي، القرار الصادر عن البرلمان الأوروبي ضد المغرب بخصوص ملف الهجرة، واعتبر ذلك بمثابة “ابتزاز واضح وتدخل غير مقبول لتحقيق مصالح ضيقة”.

وقال رئيس البرلمان العربي إن “القرار الأوروبي تضمن اتهامات باطلة ضد المغرب بشأن قضية الهجرة غير الشرعية”، وأكد أن التدخل الأوروبي في الأزمة بين المغرب وإسبانيا “غير مبرر”. كما دعا إلى تبني رؤية عربية لمواجهة تدخلات البرلمان الأوروبي في الشؤون العربية.

واستنكر البرلمان العربي، في قرار أصدره عقب جلسة طارئة السبت الماضي بالقاهرة، للرد على قرار البرلمان الأوروبي، تدخل البرلمان الأوروبي وإصراره على إقحام نفسه في أزمة ثنائية بين المملكة المغربية ومملكة إسبانيا، يمكن حلها بالطرق الدبلوماسية والتفاوض الثنائي المباشر بين الدولتين.

وذكر القرار بالموقف الثابت والدائم بشأن التضامن التام مع المملكة المغربية، وكلف رئيس البرلمان العربي باتخاذ ما يراه مناسبا من الإجراءات لدعم ومساندة المملكة المغربية في الرد على هذا القرار.

و أقيم الحفل خلال انتهاء جلسة الطارئة للبرلمان العربي تحت رعاية أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية والتي حضرها أعضاء المجالس والبرلمانات العربية، أعضاء البرلمان العربي، الدكتور مصطفي الفقي، الدكتورة مشيرة خطاب، السفير محمد العرابي والسفراء العرب والمندوبين لدى جامعة الدول العربية ومنسوبي الأمانات العامة ووزارات الخارجية.

وأكد "العسومي"، في كلمته خلال الافتتاحية للحفل الذي أقيم بقاعة الأندلسية بمقر جامعة الدول العربية، أن فكرة إطلاق مركز الدبلوماسية البرلمانية العربية التابع للبرلمان العربي، جاءت في إطار إستراتيجية العمل الجديدة للبرلمان العربي، واعتماده "الدبلوماسية البرلمانية" كآلية محورية لمبادراته واقتراحاته، ووفقا لسعي البرلمان العربي في تفعيل "الدبلوماسية البرلمانية العربية" كإطار عام لتوجهاته المستقبلية إعلاءً للمصلحة العربية وتلبية طموحات الشعوب العربية والتعبير عن صوتها في المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية، ودفاعاً عن أولويات ومصالح الدول العربية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.