الرباط: افتتاح مقر مكتب برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والتدريب في افريقيا


   افتتح وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ونائب الأمين العام لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، فلاديمير فورونكوف الذي شارك عبر تقنية الاتصال المرئي، اليوم الخميس بالرباط، مقر مكتب برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والتدريب في إفريقيا.

وقال بوريطة أن عام 2020، في الواقع، كان الأكثر دموية من حيث العنف الإرهابي في منطقة الساحل، حيث بلغ عدد القتلى 4250، بزيادة قدرها 60٪ مقارنة بعام 2019؛ بينما بلغ الأثر الاقتصادي للإرهاب في إفريقيا على مدى السنوات العشر الماضية 171 مليار دولار أمريكي، منها 13 مليار دولار أمريكي في عام 2019، وزاد أن التكلفة الاقتصادية للعنف الإرهابي تضاعفت تسع مرات منذ عام 2007.

وتم هذا الافتتاح بحضور كل من المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في المغرب، سيلفيا لوبيز إيكرا، وسفير الكاميرون وعميد مجموعة السفراء الأفارقة بالمغرب، محمدو يوسيفوو، ورئيس مكتب برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والتدريب في الرباط، كارلوس ريس.

وأوضح مصدر حاص، أن افتتاح المكتب بالرباط، يأتي في إطار تنفيذ التزامات المملكة في مكافحة الإرهاب والتطرف الديني، مشيرا إلى أنه تم التوقيع على اتفاقية إنشاء مكتب الأمم المتحدة في المغرب من قبل الحكومة في 6 أكتوبر 2020.

وتتجلى مهمة هذا المكتب حسب مضمون الاتفاقية في دعم جهود الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، من خلال برنامج يهدف إلى دعم الدول في مكافحتها للإرهاب، وسيتضمن التدريب على مكافحة الإرهاب، وإدارة أمن الحدود ، ومنع تواجد المتطرفين.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.