مجلس الأمن يفشل اليوم في إصدار بيان حول أحداث القدس


   اجتمع مجلس الأمن الدولي الإثنين بشكل عاجل لبحث المواجهات في القدس، لكن أعضاءه لم يتفقوا على إصدار إعلان مشترك، إذ اعتبرت الولايات المتحدة بحسب ديبلوماسيين أنه من غير المناسب توجيه رسالة عامة في هذه المرحلة.

وقالت المصادر نفسها إن المفاوضات ستستمر بشأن نص يُتوقع أن تخفَّف لهجته مقارنة بالوثيقة الأولية التي اقترحتها النرويج على الأعضاء الخمسة عشر في مجلس الأمن الذي دعته تونس للانعقاد.

وطالبت مسودة الإعلان هذه بوقف أنشطة الاستيطان والهدم والطرد” التي تلحق بالفلسطينيين بما في ذلك في القدس الشرقية.

وتطرح أحداث القدس أسئلة كثيرة حول علاقة ما يقع بوجود نوع من الفراغ السياسي في إسرائيل، من يتخذ القرار وهل يستغل المتطرفون اليهود هذا الفراغ للتصعيد في القدس الشرقية المحتلة؟ توضيحات أنطوان شلحت محلل سياسي من القدس

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.