recent
أخبار ساخنة

مجلس الأمن الدولي يوجه صفعة جديدة لكل من الجزائر و البوليساريو

AtlasAbInfo
الصفحة الرئيسية

    وجه مجلس الأمن الدولي ضربة قوية للجزائر وجبهة البوليساريو ، اليوم الأربعاء ، بعد رفض جميع الطلبات التي قدمتها الجزائر.

وأجهض أعضاء مجلس الأمن الدولي جميع المناورات ، في الجلسة المخصصة لبحث تطورات ملف الصحراء المغربية ، حيث كانت الجزائر تعتزم اقتراح اندلاع حرب صورية في الصحراء المغربية للفت انتباه مجلس الأمن الدولي.

كان موقف الهند على وجه الخصوص والصين مدافعًا مثيرًا وضمنيًا عن وحدة أراضي المملكة المغربية، حيث دعمت نيودلهي وحدة أراضي المغرب في مواجهة الاقتراح الانفصالي.

وشكلت جلسة اليوم انتصارا جديدا للمغرب بإجهاض مناورات الجار الشرقي ضد وحدة أراضي المملكة. وحمل إعلانا مشتركا صاغته الولايات المتحدة يدعو إلى "تجنب التصعيد" في الصراع في الصحراء الغربية.

كانت مواقف الهند والصين والعديد من الدول الإفريقية داعمة للمغرب ، حيث اعتبرت أنه يمكن أن "يساء تفسيره ويؤدي إلى نتائج عكسية".

ودعا مجلس الأمن إلى تعيين مبعوث جديد للأمم المتحدة "من أجل استئناف العملية السياسية التي توقف في أسرع وقت ممكن "ويدعم جهود بعثة الأمم المتحدة في الصحراء المغربية.

واعتبرت جبهة “البوليساريو”، في بيانها الذي أصدره ما يسمى بـ”ممثلها” بالأمم المتحدة، أن “عدم قيام مجلس الأمن بأي إجراءات ملموسة للتصدي للعواقب الخطيرة لخرق المغرب لاتفاق وقف إطلاق النار يترك الباب مفتوحا على مصراعيه أمام تصعيد الحرب الجارية”.

وعبرت جبهة “البوليساريو” عن خيبة أملها بقولها إنه “من المؤسف أن مجلس الأمن قد أضاع فرصة أخرى لوضع الأمور في نصابها الصحيح”.

ويأتي موقف “البوليساريو” هذا على الرغم من أنها تخرق وقف إطلاق النار يوميا منذ تطهير معبر الكركرات من المليشيات المسلحة؛ في حين يواصل المغرب ضبط النفس واحترام قرارات الأمم المتحدة وتسهيل عمل بعثة “المينورسو”.

google-playkhamsatmostaqltradent