وفاة الرئيس التشادي إدريس ديبي إيتنو متأثرا بجروح أصيب بها على جبهة القتال ضد متمردين


   توفي الرئيس التشادي إدريس ديبي إيتنو، اليوم الثلاثاء، متأثرا بجروح أصيب بها على جبهة القتال ضد متمردين، وفق ما أعلنه المتحدث باسم الجيش التشادي الجنرال عظيم برماندوا أغونا.

وقال المتحدث باسم الجيش في بيان نقله التلفزيون التشادي “ببالغ الأسى نعلن للشعب التشادي وفاة ماريشال تشاد اليوم الثلاثاء 20 أبريل 2021”.

وأضاف أن “رئيس الجمهورية، رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة، إدريس ديبي إيتنو، لفظ أنفاسه الأخيرة مدافعا عن الوحدة الترابية للبلاد في ساحة المعركة”.

يشار إلى أنه أعيد انتخاب الرئيس ديبي لولاية جديدة مدتها 6 سنوات بنسبة 79.32 في المائة من الأصوات المعبر عنها، وفقا للنتائج المؤقتة التي أعلنتها الهيئة الوطنية للانتخابات مساء أمس الاثنين.

وبحسب مسؤولين عسكريين، فقد زار الرئيس التشادي يومي السبت والأحد خط المواجهة بين الجيش ومتمردين شنوا هجوما انطلاقا من قواعدهم الخلفية في ليبيا يوم الانتخابات الرئاسية.

من جهة أخرى، تم تشكيل مجلس عسكري انتقالي على إثر وفاة الرئيس التشادي، الماريشال إدريس ديبي إيتنو، اليوم الثلاثاء.

وأفاد بيان للمجلس العسكري التشادي صدر عن الرئاسة، أن المجلس العسكري الانتقالي سيكون مكلفا بـ “الدفاع” عن البلاد، “في ظل حالة الحرب هاته ضد الإرهاب وقوى الشر من أجل ضمان استمرارية الدولة”.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.