بسبب الصحراء المغربية: تبون يلغي صفقة شراء طائرات إسبانية لإطفاء الحرائق


بسبب الصحراء المغربية، ألغت الجزائر عقد شراء طائرات لإطفاء حرائق الغابات مع شركة "بليزا" الإسبانية، جاء القرار مرتبطا بتعليق الجزائر معاهدة الصداقة مع مدريد، ورد وكيل شركة "بليزا"، على القرار الذي اتخذته الجزائر، حيث قال “نحن نحترم القرار الذي اتخذته الجزائر وملتزمون به”.

وبحسب ما نقله موقع “مينا ديفنس” المتخصص، ونقله موقع"النهار" الجزائري، قالت شركة "بليزا" "نحن مستعدون للرد على جميع الطلبات الواردة من السلطات الجزائرية، إذا كانت هناك حاجة لتوفير قاذفات المياه في أي وقت”

وكانت الجزائر قد علقت معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون التي أبرمتها مع إسبانيا قبل 20 عاما. وذلك على خلفية موقف مدريد من قضية الصحراء، وأعلنت جمعية البنوك الجزائرية في بيان، أن "الجزائر حظرت كل الواردات من إسبانيا" كما منعت الجمعية كافة البنوك في البلاد من أي عملية توطين بنكي لعمليات الاستيراد والتصدير مع إسبانيا.

وجاء في تصريح لرئاسة الجمهورية “باشرت السلطات الإسبانية حملة لتبرير الموقف الذي تبنته إزاء الصحراء الغربية. والذي يتنافى مع التزاماتها القانونية والأخلاقية والسياسية كقوة مديرة للإقليم. والتي لا تزال تقع على عاتق مملكة إسبانيا إلى غاية إعلان الأمم المتحدة عن استكمال تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية"

وتابعت الرئاسة القول "إن موقف الحكومة الإسبانية يعتبر منافيا للشرعية الدولية التي تفرضها عليها صفتها كقوة مديرة. ولجهود الأمم المتحدة والمبعوث الشخصي الجديد للأمين العام، ويساهم بشكل مباشر. في تدهور الوضع في الصحراء وبالمنطقة قاطبة"

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.