بعد زيارة بايدن للسعودية: محمد بن سلمان يوجه رسالة لإيران ويعلن زيادة إنتاج بلاده من النفط


    بعد زيارة بايدن للسعودية، حيث أعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، اليوم السبت، خلال كلمته الافتتاحية في ”قمة جدة للأمن والتنمية“، أن ”المملكة العربية السعودية زادت مستوى طاقتها الإنتاجية إلى 13 مليون برميل يوميًا، وبعد ذلك لن تكون لدى المملكة أي قدرة إضافية لزيادة الإنتاج“، وفقًا لقوله.

ودعا محمد بن سلمان، في كلمته، إيران ”باعتبارها دولة جارة إلى التعاون مع دول المنطقة.. من خلال الالتزام بمبادئ الشرعية الدولية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، والتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية“.

وأكد أن ”السياسات غير الواقعية تجاه مصادر الطاقة لن تؤدي سوى إلى التضخم“، منوهًا إلى ”أهمية مواصلة ضخ الاستثمارات في الطاقة الأحفورية وتقنياتها النظيفة، وتشجيع ذلك على مدى العقدين المقبلين لتلبية الطلب المتنامي عالميًا“.

وشدد على أن ”المملكة تبنت نهجًا متوازنًا للوصول إلى الحياد الصفري لانبعاثات الكربون، باتباع نهج الاقتصاد الدائري للكربون بما يتوافق مع خططها التنموية، وتمكين تنوعها الاقتصادي“.

وأوضح ولي العهد السعودي أن ”نمو الاقتصاد العالمي يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالاستفادة من جميع مصادر الطاقة المتوافرة في العالم بما فيها الهيدروكربونية مع التحكم في انبعاثاتها من خلال التقنيات النظيفة“.

وتابع: ”تبنّي سياسات غير واقعية لتخفيض الانبعاثات من خلال إقصاء مصادر رئيسة للطاقة، سيؤدي في السنوات المقبلة إلى تضخم غير معهود، وارتفاع في أسعار الطاقة، وزيادة البطالة، وتفاقم مشكلات اجتماعية وأمنية خطيرة“.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.