الحكومة تدرس إلغاء حالة الطوارئ الصحية نهائياً


   قال مصطفى بايتاس، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الخميس، أن مرسوم الطوارئ الصحية سوف يتم الانتهاء العمل به نهاية شهر ماي الجاري ، وحينها ستقر الحكومة ما إن كانت ستمدد حالة الطوارئ الصحية أو ستلغيها نهائياً.

وأضاف الوزير، الذي كان يتحدث في الندوة الصحفية التي عقدها بعد اجتماع المجلس الحكومي، أن الحكومة سوف تتخذ قرارات حول هذا المرسوم في الإجتماع الحكومي المقبل ، وستقرر إن كانت ستمدد حالة الطوارئ أو الإحتفاظ بها أو إلغاؤها.

وكانت الحكومة قد قررت تمديد مدة سريان حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء البلاد، من 30 أبريل الماضي إلى غاية 31 ماي الجاري.

وصادق مجلس للحكومة على مشروع مرسوم رقم “2.22.311” بتمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)، قدمه عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية”.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.