قيادية في البوليساريو تدعو نساء المخيمات لتسليم أجسادهن للمقاتلين لإنجاب أطفال يحاربون المغرب


   قيادية في البوليساريو تدعو نساء المخيمات لتسليم أجسادهن للمقاتلين لإنجاب أطفال يحاربون المغرب، وفي التفاصيل وعلى غرار ما كان يعرف بـ”جهاد النكاح” في تنظيم داعش، وفي خرجة غريبة وداعية للانحلال الخلقي وتحويل مخيمات تندوف إلى ماخور ضخم، دعت القيادية في البوليساريو، مريم السالك احمادة، نساء الجبهة إلى التحلل من المهور، والتعفف عن الصداق وتسليم أجسادهن هدية مجانية للمقاتلين بحجة ذهابهم الى الحرب واحتمال موتهم خلالها.

وبحسب ما نشره موقع منتدى الحكم الذاتي بالصحراء المغربية المعروف اختصارا ب”فورساتين”، فقد اعتبرت مريم السالك التي تشغل حاليا مهمة والي على مخيم السمارة، الإنجاب مهمة نضالية، تحتاجه جبهة البوليساريو للاستمرار والبقاء، داعية النساء إلى الإنجاب الفوري من المقاتلين.

وشددت مريم السالك المعروفة بقربها من إبراهيم غالي، على أن الرجال لا مهمة لهم سوى الحرب وقبل المغادرة مطلوب منهم السعي للإنجاب ما استطاع إلى ذلك سبيلا، مع ما يتوفر له من عروض نسائية سخية ومجانية وبدون شروط.

وقالت مريم السالك خلال تنشيطها لمهرجان خطابي موجه لجمهور نسائي بميخمات تيندوف، أن “90 بالمائة من الشباب في الوحدات العسكرية عزاب وغير متزوجين”، مسترسلة “لا نريد أن نفقدهم قبل أن يعقبوا أبناء”.

يشار إلى أن مريم السالك احمادة المقربة من المخابرات الجزائرية، تنتمي إلى تندوف ولا تربطها أي صلة مباشرة بإقليم الصحراء المغربي، غير أن ذلك لم يمنعها من تسلق الدرجات القيادية لتصبح إحدى عناصر المجموعة الأمنية الضيقة المهيمنة على قرار جبهة البوليساريو الانفصالية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.