رغم الحرب والتوتر: وصول جو بايدن إلى الحدود الأوكرانية


   رغم الحرب والتوتر، وصل الرئيس الأميركي جو بايدن، الجمعة 25 مارس الجاري، إلى مدينة جيشوف بجنوب شرق بولندا والتي تبعد قرابة 100 كلم عن الحدود مع أوكرانيا.

ومن المتوقع أن يلتقي بايدن جنودا أميركيين يتمركزون في المنطقة ومنظمات غير حكومية تساعد اللاجئين الفارين من أوكرانيا هربا من الغزو الروسي.

وسيتلقى بايدن إحاطة حول “العمليات الإنسانية من أجل التخفيف من معاناة المدنيين في أوكرانيا والاستجابة للتدفق المتنامي للاجئين الفارين من الحرب التي اختارها بوتين”، وفق ما أعلن البيت الأبيض.

ويتوجه بعد ذلك إلى وارسو حيث يلقي خطابا “حول جهود العالم الحر الموحدة لدعم الشعب الأوكراني” و”محاسبة روسيا على حربها الوحشية”، وفق البيت الابيض.

ووصل بايدن لبولندا قادما من بروكسل، في المحطة الثانية من جولته الأوروبية.

ويقوم بايدن بجولته بعد ماراتون دبلوماسي استثنائي في بروكسل شارك خلاله في اجتماعات قمة للحلف الأطلسي ومجموعة السبع والاتحاد الأوروبي، بهدف إبراز وحدة الصف الغربية في ردها على روسيا بعد شهر بالتمام على بدء غزو أوكرانيا.

وتوعد بايدن الخميس في بروكسل بأن الحلف الأطلسي “سيرد”إذا استخدمت روسيا أسلحة كيميائية.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.