أول تصريح لأمريكا بعد إعلان إسبانيا مغربية الصحراء


   أول تصريح لأمريكا بعد إعلان إسبانيا مغربية الصحراء، حيث قالت وكالة أوروبا بريس، اليوم الجمعة 18 مارس 2022، ان الولايات المتحدة تتفق مع موقف إسبانيا، بكون مخطط الحكم الذاتي جاد وذي مصداقية وواقعي، وفقا لما أكده متحدث باسم الخارجية الأمريكية للوكالة.


وأكد دعم واشنطن للمبعوث الخاص للأمم المتحدة للصحراء المغربية، ستيفان دي ميستورا، وجهوده من أجل تعزيز مستقبل سلمي ومزدهر.

وفي رسالة بعث بها إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أكد رئيس الحكومة الإسبانية، فخامة السيد بيدرو سانشيز أنه “يعترف بأهمية قضية الصحراء بالنسبة للمغرب”.

وفي هذا الصدد، “تعتبر إسبانيا مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب سنة 2007 بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف”.

كما أشار إلى “الجهود الجادة وذات المصداقية التي يقوم بها المغرب في إطار الأمم المتحدة من أجل تسوية ترضي جميع الأطراف”.

وأكد رئيس الحكومة الإسبانية في رسالته الى الملك محمد السادس على أن “هدفنا يتمثل في بناء علاقة جديدة، تقوم على الشفافية والتواصل الدائم، والاحترام المتبادل والاتفاقيات الموقعة بين الطرفين والامتناع عن كل عمل أحادي الجانب، وفي مستوى أهمية جميع ما نتقاسمه”.

وخلص رئيس الحكومة الإسبانية السيد بيدرو سانشيز، في رسالته الى جلالة الملك، إلى “أنه سيتم اتخاذ هذه الخطوات من أجل ضمان الاستقرار والوحدة الترابية للبلدين”.

من جهة أخرى، أكد وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، إلى أن “استقرار وازدهار بلدينا مرتبطان ارتباطا وثيقا. إسبانيا والمغرب يجمعهما التاريخ والجغرافيا. البلدان مرتبطان بأزيد من 16 مليار يورو من المبادلات التجارية، والمغرب هو ثالث أكبر شريك اقتصادي لإسبانيا من خارج الاتحاد الأوروبي”، موضحا أن هذه المبادلات استمرت في النمو على الرغم من وباء “كوفيد-19”.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.