بعد الموقف التاريخي لإسبانيا: الجنون والسعار يصيب الجبهة الوهمية البوليساريو


   الجنون والسعار يصيب الجبهة الوهمية البوليساريو، بعد قرار الحكومة الإسبانية التاريخي والمتعلق باعترافها بمغربية الصحراء، والإشادة بمقترح الحكم الذاتي الذي طرحه المغرب كحل واقعي وذي مصداقية للنزاع المفتعل، اشتعلت الجبهة الوهمية غضبا، وجن جنونها حيث اشتعل سعارها وخرجت ببلاغ تبكي فيه حالها، واعتبرت فيه أن “الموقف المعبر عنه من لدن الحكومة الإسبانية يتناقض بصفة مطلقة مع الشرعية الدولية”.

وأضافت عصابات البوليساريو، في بيان صادر عن قيادتها، مساء الجمعة، أن “إسبانيا لها مسؤوليات قانونية وسياسية أكثر من غيرها في الدفاع عن الحدود الدولية المعترف بها… بالإضافة إلى مسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي والأمم المتحدة معا”.

كما قالت العصابة أن “هذه المسؤولية لا تسقط بالتقادم ما دام الشعب الصحراوي لم يتمكن من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والإستقلال”.

وزادت العصابة أن “الموقف المعبر عنه من طرف الحكومة الإسبانية يحتوي على عناصر بالغة الخطورة، مثل الإشارة الى المقترح المغربي باعتباره الأكثر جدية وواقعية وموضوعية لحل النزاع، في دعم واضح للمقاربة الأحادية الجانب…”.

وأن “بيان الحكومة الإسبانية لم يقف عند ذلك، بل تجاوزه إلى ما هو أخطر من خلال الإشارة إلى الاتفاق على احترام الوحدة الترابية للبلدين”.

وختمت العصابة بيانها بنداء يائس الى القوى السياسية الاسبانية وكافة شعوب اسبانيا، “للضغط على الحكومة الاسبانية لتصحيح هذا الخطأ الفادح، واجبار مدريد على تحمل مسؤلياتها الأصلية والتي لا تسقط بالتقادم، في تصفية الاستعمار من “الصحراء المغربية” وفقا لميثاق الأمم المتحدة، خاصة ما يتعلق منها بتمتيع الشعوب المستعمرة في حقها في تقرير المصير والاستقلال”.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.